عهود كل ما تحتاجه موجود

عزيزى الزائر / عزيزتى الزائره

يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام

الى اسرة المنتدى سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى
عهود كل ما تحتاجه موجود

عهود كل ما تحتاجه موجود


 اهلا وسهلا بجميع الاعضاء تم فتح باب الاشراف على جميع الاقسام  اهلاومرحبا بالاعضاء الجدد   osama112 ــ عهــــــود ــ دودو _ اللون الوردى ـــ اسامه انيس ــ النــجم ــ ريا ضيـــة ــ دموع الانس ــ دلوعه مررره ــ yara78 ــ ابو فراس _ shababgamed  ــ  مصطفى الكوش _ fennane somia _ كــــــيلو  _   ayman yuonis ـــ سمسمه ــ توتا ــ بوسى ــ  نونا ـــ شجن القلب ــ  الاغا ggggg _ الناصر _ البرنس محمد على  _ausama melad _ نسمه   اسير الاحزان   _ levo story  _ هـنا _








    أمراض الجهاز الهضمي

    شاطر
    avatar
    medo_amer
    مشرف
    مشرف

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 2847

    العمر : 32

    المزاج : ممتاز

    تاريخ التسجيل : 25/08/2008

    السٌّمعَة : 63

    أمراض الجهاز الهضمي

    مُساهمة من طرف medo_amer في الإثنين نوفمبر 10, 2008 7:06 pm


    أمــــراض الــجــهــاز الــهــضــمـي


    ســرطان القــولــون
    Colon Cancer



    يعتبر سرطان القولون ثاني أشهر السرطانيات في الولايات المتحدة , ويؤدي إلى 55.000 حالة وفاة في كل عام . ويقدر عدد المرضى الذين يشخصون عن طريق الطبيب المختص بتقريبا 138.000 حالة سنويا . ويصيب هذا النوع من السرطان النساء والرجال بالتساوي . سرطان القولون يصيب القولون والمستقيم وهو الجزء السفلي من القولونوقد تبين حديثا أن جميع سرطانيات القولون تنتج عن وجود زوائد لحميةتكون من النوع الحميد في البداية ولكن نتيجة الانقسامات الغير طبيعيةفي هذه الخلايا تنتج الخلايا السرطانية . ودائما يقوم الدكتور الأخصائي بإزالة الأورام الحميدة من جدار القولون عند فحص القولون ومن الممكن القضاء على هذا النوع من السرطانيات عن طريق الفحص الدوري . وتنصح الكلية الأمريكية للسرطانيات بالفحص الدوري للبراز للتأكد من وجود الدم, كما تنصح بعمل منظار القولون كل 3 إلى 5 سنوات للأشخاص بعد سن الخمسين . بينما يفحص الأشخاص المعرضين للإصابة بالسرطان بشكل دقيق دوريا . إن الأشخاص المعرضين لسرطان القولون هم الأشخاص الذين أصيبوا بسرطان القولون سابقا , أو تعرض أحد أفراد عائلتهم للسرطان , أو يشتكون من التهابات القولون المزمنة . وقد دلت دراسة حديثة في الولايات المتحدة أنه من الممكن إنقاذ 90 % من الأشخاص عن طريق الفحص المبكر .

    من هم الأشخاص المعرضين لسرطان القولون ؟

    1- يتعرض النساء بالتساوي مع الرجال لسرطانيات القولون .
    2- يتزايد سرطان القولون بعد سن الخمسين , ويبدأ في التزايد بعد عمر الأربعين .
    3- وجود أقرباء في العائلة قد تعرضوا للسرطان , أو وجودأمراض تقرحات القولون المزمنة .


    ما هي الأعراض التي يظهر بها سرطان القولون ؟

    1- آلام في البطن مصحوبة بغازات .
    2- وجود دم في البراز .
    3- اختلاف في طبيعة الخروج متنقلا من الإسهال إلى الإمساك .
    4- الشعور بعدم القدرة على التخلص من الخروج بشكل كامل .

    الفحص المبكر هو أحسن وسيلة معروفة حتى الآن للوقاية من حدوث
    سرطان القولون , وينصح أخصائي الجهاز الهضمي للمراجعين بعد سن الأربعين بالآتي :


    1- فحص الخروج للتأكد من خلوه من الدم بشكل دوري .
    2- فحص القولون عن طريق المنظار كل 3 إلى 5 سنوات .
    3- فحص القولون السنوي للأشخاص المعرضين لسرطان القولون .







    إرتــجــاع حــامــض الــمــعــدة (الحارج , حُرقة الفؤاد)
    Gastroesophageal Reflux Disease


    مرض ارتجاع حموضة المعدة يحدث عن اندفاع عصارة المعدة والتي تحتوي على حموضة عالية إلى أسفل المريء . ويشتكي معظم المرضى عادة من آلام وحرقان في المنطقة السفلية من الصدر أو كما هو متعارف عليه يشعر المريض بالحرقان . وعندما تكون كميات العصارة المرتجعة كبيرة ومتكررة على مدى فترة طويلة من الزمن تبدأ بطانة المريء بالالتهابات المزمنة والتي سوف نتعرض إليها لاحقا .

    وعادة يشعر المريض بحرقان في المنطقة السفلية من الصدر، ولكن في بعض الأحيان يشعر المريض بأعراض أخرى أهمها مراره في الطعم، أو صعوبة في البلع، أو تغيير في نبرة الصوت، أو ربو متكرر أو ضيق في التنفس، أو آلام في الصدر شبيهة بالذبحة الصدرية، أو التهابات متكررة في الحنجرة والقصبات الهوائية .

    يصيب هذا المرض عدد كبير من السكان وتقدر الإحصائيات أن 40% من الناس يشتكون من حرقان لبعض الوقت، و يكون المرض شديداً في أقل من 10% من السكان .


    كيفية علاج مرض ارتجاع حموضة المعدة ؟

    في كثير من الأحيان، يستطيع المريض بمساعدة الطبيب الأخصائي بالسيطرة على هذا المرض عن طريق تغيير نمط الحياة، وأنواع الأكل وتعاطي أنواع من الأدوية الخاصة وهذا يتلخص في الخطوات التالية :

    1- تجنب بعض المأكولات: التي ينتج عن تناولها ارتجاع في المريء مثل الكاكاو، والشاي، والقهوة، والبهارات، والنعناع، والأكلات الدهنية، والطماطم، وعصير البرتقال والليمون، والمشروبات الكحولية .

    2 -تجنب التدخين: حيث أن النيكوتين يهيج غشاء المعدة لإفراز حموضة عالية، كما أن نفس المادة تقوم بارتخاء الصمام السفلي للمريء والذي ينتج عنه ارتجاع في الحموضة .

    3- الحمية الغذائية: لخفض الوزن إلى الوزن الطبيعي، باستشارة الطبيب .

    4- تجنب الأكل عموما قبل النوم: بمدة لاتقل عن 2-3 ساعات .

    5- تناول بعض الأدوية: الخافضة للحموضة ومتوفرة مثل الشراب الأبيض الخافض للحموضة، أو حبوب خاصة لخفض الحموضة في المعدة مثل التاجاميت، الزانتاك، البيسيد، أوالأكسد وكذلك اللوسك، واللانزور، أو البانتازول .

    متى يجب أن تعرض نفسك على استشاري الجهاز الهضمي ؟

    عندما يكون الحرقان مستمرًا، ومتكررًا لأكثر من مرتين أسبوعيا ويسبب الإزعاج وبعد محاولة تغيير نمط الحياة ونمط الغذاء عندها يجب مراجعة الاستشاري .

    إن الإهمال في هذه الحالات يعرض بطانة المريء إلى بعض المضاعفات الجانبية والتي يمكن تجنبها عند الفحص المبكر . ومنها الآلام الشديدة في المنطقة الصدرية الشبيهة بآلام القلب، تضيق المريء، نزيف جدار المريء، وتغييرات في بطانة المريء .

    إن بعض الأعراض الجانبية عادة تدل على مضاعفات جانبية خطرة وأهمها صعوبة البلع وهو شعور المريض بعدم القدرة على إنزال النزيف وهذا ينتج عن التهابات مزمنة وتقرحات في جدار المريء ،الشرقة المتكررة وهذا ناتج عن اندفاع حموضة المعدة ومحتويات المريء من أكل وفضلات أخرى إلى القصبة الهوائية، وينتج عنه السعال المتكرر، وضيق في التنفس وتغيير في الصوت .

    ما هي التحاليل الضرورية لتشخيص الحالة ؟

    من الممكن أن يحتاج الطبيب الاستشاري إلى بعض الفحوصات المخبرية الخاصة مثل :

    1.الأشعةفي هذا التحليل يتناول المريض صبغة خاصة وبعدها يقوم أخصائي الأشعة بأخذ صور خاصة للمريء وعادة لا يحتاج هذا التحليل إلى أي أدوية وريدية أو أدوية مهدئة .

    2.منظار المريءوفي هذا التحليل يقوم استشاري الجهاز الهضمي وبعد إعطاء المريض بعض الأدوية المهدئة في الوريد لفحص بطانة المريء، والمعدة والاثنى عشر عن طريق إدخال جهاز المنظار وهي أنبوبة رفيعة من فتحة الفم وهو من أهم التحاليل للتعرف على كثير من أمراض المريء .

    3.الفحص الحركي للمريء: وفي هذا التحليل يقوم الدكتور المختص بإدخال أنبوبة خاصة عن طريق الأنف لفحص الحركة ويستغرق هذا التحليل تقريبا النصف ساعة .

    أما فحص درجة الحموضةفيستغرق وقت التحليل 24 ساعة، يقوم المريض بعد تثبيت الأنبوبة من الأنف بحياته اليومية بصورة طبيعية .




    ــــــ التوقيع ــــــ



    لا تتخيل كل الناس ملائكة..
    . .فتنهار أحلامك..
    . .ولا تجعل ثقتك بهم عمياء..
    . .لأنك ستبكي يوماً على سذاجتك..
    . .ولكن كن كالماء الذي يحطم الصخرة..
    . .بينما ينساب قطرة قطرة.............

    avatar
    medo_amer
    مشرف
    مشرف

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 2847

    العمر : 32

    المزاج : ممتاز

    تاريخ التسجيل : 25/08/2008

    السٌّمعَة : 63

    رد: أمراض الجهاز الهضمي

    مُساهمة من طرف medo_amer في الإثنين نوفمبر 10, 2008 7:08 pm


    إلـــتــهــاب الــقـــولـــون الــتــقــرحـــي
    Ulcerative Colitis

    نبذة عن المرض

    مرض التهاب القولون التقرحي يصيب الأمعاء الغليظة ( القولون ) فقط ولا يعرف له سبب مباشر حتى الآن . يصيب هذا المرض بطانة الأمعاء الغليظة وينتج عنه تقرحات البطانة وفي أغلب الأحيان يشتكي المريض من اسهال مصحوبا بخروج الدم مع البراز . ويصيب هذا المرض غالبا الجزء الأسفل من الأمعاء الغليظة .

    و على الرغم من أن السبب الرئيسي غير معروف , ولكن هناك نظريات كثيرة في مسببات هذا الالتهاب منها:

    1- إن المرض الناتج عن التهاب بكتيري أو فيروسي غير معروف حتى الآن وهناك أبحاث كثيرة في هذا المجال .

    2- مرض ناتج عن تغيرات وراثية تكون بطانة الأمعاء مهيئه لهذا المرض .

    3- أو مرض ناتج عن الحالة النفسية للمريض التي ينتج عنها ضغط نفسي وتؤثر بدورها على بطانة الأمعاء الغليظة .

    4- و في السنوات القليلة الماضية انصب الاهتمام على تغيرات في جهاز المناعة ينتج عنها مضادات حيوية تقوم بمهاجمة بطانة الأمعاء الغليظة وينتج عن هذا التقرحات والالتهابات السالفة الذكر .

    أهم الأعراض التي يشتكي منها المريض هو دم في البراز وإسهال . هذا النزيف ينتج عن التهابات شديدة تتعرض لها بطانة الأمعاء الغليظة . ويكون الإسهال إما ناتجا عن التهاب في نهاية الأمعاء الغليظة وينتج عنه تكرار مرات التبرز , أما النوع الثاني فيكون ناتجا عن التهابات في البطانة الداخلية للقولون . ويكون الإسهال ناتج عن عدم قدرة القولون لامتصاص الماء والأملاح . كما يشتكي المريض من آلام في أسفل البطن , وانتفاخ . وتصنف شدة المرض إلى خفيف أو متوسط أوشديد . معتمدا على شكوى المريض وشدة الالتهابات والتقرحات في الأمعاء الغليظة .

    في الحالات الشديدة يكون الإسهال شديد والتقرحات منتشرة في الأمعاء الغليظة , وترتفع درجة حرارة المريض ويشعر بالإرهاق الشديد , وفي هذه الحالات يقوم الدكتور المعالج بإدخال المريض إلى المستشفى للملاحظة الدقيقة والعلاج المركز . وقد يصاحب المرض في بعض الأحيان احمرار في العينين وآلام في المفاصل وقصور في النمو عند الأطفال وفقدان للشهية والضيق والضجر .

    كيف يتم تشخيص هذا المرض ؟
    يتم تشخيص هذا المرض عن طريق الفحص السريري والتحاليل المخبرية وتحاليل البراز . إن منظار القولون يعتبر من أهم التحاليل التي تمكن الطبيب المعالج من أخذ عينة من بطانة الأمعاء وفحصها تحت المجهر . كما تساهم الأشعة الملونة في تشخيص هذا المرض . بعد التشخيص يقوم الطبيب بوصف العقاقير اللازمة للعلاج .

    كيف يتم علاج هذا المرض؟
    ينقسم العلاج في حالات تقرحات القولون إلى الآتي :

    1- الراحة في السرير أثناء حدة المرض .

    2- غذاء عالي في البروتين والسعرات الحرارية وخالي من الألياف , وفي بعض الأحيان يضطر الطبيب إلى منع الطعام أثناء حدة المرض . وفي الحالات الحادة يقوم الطبيب بإعطاء الغذاء عن طريق إبرة في الوريد .

    3- أهم العقاقير التي تلعب دورا كبيرا في العلاج هي الصلفاسالازين (SULFASALAZINE) والكورتيزون(CORTISONE) وكما توجد عقاقير حديثة تستخدم لنفس هذا الغرض.

    هناك أبحاث كثيرة تؤكد على أهمية الصلفاسالازين (SULFASALAZINE) , في الحد من الانتكاسات التي يتعرض لها المريض بعد الشفاء من الحالة الحادة .

    لقد اكتشفت علاجات جديدة تستخدم لعلاج المرض يعتبر أهمها آسيكول (ASACOL) وهذه العقاقير خالية من مادة الصلفا التي من الممكن أن تؤدي إلى حساسية للمريض على شكل طفح جلدي .

    وتلعب الجراحة دورا في العلاج ففي الحالات الحادة الغير مستجيبة للعلاج يقوم الجراح باستئصال القولون وتوصيل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم ( نهاية القولون ) .

    ما هو المستقبل في هذا المرض ؟
    هناك اهتمام كبير من أخصائيي الجهاز الهضمي في هذا المرض المزمن . ويقوم الكثير من العلماء بعمل الأبحاث الأساسية والإكلينيكية للتعرف على طبيعة المرض ومدى استجابته للعقاقير الجديدة .

    هل يمكن أن أشفى من التهابات القولون التقرحبي ؟
    أن هذا المرض مرض مزمن مصحوب بانتكاسات وتقوم العقاقير المستخدمة بالتقليل من هذه الانتكاسات . وربما توصل العلماء إلى علاج أساسي في المستقبل يقضي على المرض بصورة نهائية .

    هل أنا في حاجة إلى غذاء خاص ؟
    أغلب المرضى يمكنهم تناول غذاء طبيعي كامل . إلا في بعض الأحيان حيث يشعر المريض بارتباك في عملية الهضم نتيجة تناول نوع من أنواع الطعام فعندئذ ينصح بالإبتعاد عن هذا النوع من الطعام .

    ماذا عن الحمل ؟

    العقاقير المستخدمة لعلاج التهاب القولون التقرحي مأمونة أثناء الحمل . ويجب تشجيع الحامل بالاستمرار في العلاج أثناء الحمل . لكن هناك تحفظ عند بعض الأطباء الذين يفضلون الامتناع عن أخذ العلاج طوال فترة الحمل تفاديا لأي مخاطر تحدث للجنين .

    قد يلاحظ الرجال الذين يتعاطون الصلفاسالزين (SULFASALAZINE) , أن خصوبتهم قد قلت ولكن الخصوبة تعود إلى حالتها الطبيعية مع إيقاف العلاج .

    وحرصا منا على تثقيف المريض قمنا بإعداد هذه النشرة لمساعدة المرضى للتعرف على طبيعة المرض .



    ــــــ التوقيع ــــــ



    لا تتخيل كل الناس ملائكة..
    . .فتنهار أحلامك..
    . .ولا تجعل ثقتك بهم عمياء..
    . .لأنك ستبكي يوماً على سذاجتك..
    . .ولكن كن كالماء الذي يحطم الصخرة..
    . .بينما ينساب قطرة قطرة.............

    avatar
    medo_amer
    مشرف
    مشرف

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 2847

    العمر : 32

    المزاج : ممتاز

    تاريخ التسجيل : 25/08/2008

    السٌّمعَة : 63

    رد: أمراض الجهاز الهضمي

    مُساهمة من طرف medo_amer في الإثنين نوفمبر 10, 2008 7:10 pm

    الـــتــســـمـــم الــغـــذائــــي
    Food Poisining

    مرض التسمم الغذائي هو عبارة عن مجموعة أعراض تنتج عن تناول أغذية ملوثة بالبكتيريا ،أو السموم التي تنتجها هذه الكائنات 0 كما ينتج التسمم الغذائي عن تناول الأغذية الملوثة بأنواع مختلفة من الفيروسات والطفيليات ومواد كيماوية سامة مثل التسمم الناتج عن تناول الفطر 0 ويقال أن التسمم الغذائي قد تفشى إذا حدث أن أعراض المرض قد ظهرت في أكثر من شخصين والدراسات المخبرية ظهرت أن الغذاء المتناول هو السبب المباشر عن طريق زرع البكتيريا المسببة للتسمم ويشكل التسمم الغذائي الناتج عن البكتيريا السبب الرئيسي في أكثر من 80% من حالات التسمم الغذائي . وقد حصر العلماء أنواع البكتيريا الرئيسية المسببة للتسمم الغذائي باثني عشر نوعا وهي :

    1- كلوسيريديم بيرفرنجنزClostiridium perfringins.
    2- ستافلو اوريوس Staph. Aureus.
    3- فصائل فايبرو Vibio Species : V.Cholorae : V.Parahaemolylicus.
    4- بيسيليس سيريس Bacillus Cereus.
    5- سالمونيلا Salmonella.
    6- كلوستريديوم باتيولينيوم Clostridium Batulinum.
    7- شيغيلا Shigella.
    8- اي كولاي Toxiginic E.coli.
    9- كامبيلوكابتر Campylobacter.
    10- يرسينير Yersinier.
    11- ليستيريا Listeria.
    12- ايرومونوس Aeromonas.


    ويعتبر التسمم الغذائي الناتج عن السالمونيلا أشهر هذه الأنواع وفي بعض الدراسات يشكل 50 % من حالات التسمم الغذائي البكتيري . السالمونيلا تشكل مجموعة كبيرة من البكتيريا تقدر ب 2000 صنف ومن الممكن اكتشاف هذه البكتيريا في مياه الصرف الصحي ، ومياه الأنهار ، ومياه البحار وأنواع مختلفة من البكتيريا .

    انتشار الوباء :


    وتنتقل هذه الأنواع من البكتيريا في الطبيعة عن طريق الحشرات والأغذية ، والبراز ولحسن الحظ ومع وجود هذه البكتيريا بكثرة في الطبيعة إلا أن حالات التسمم الغذائي محدودة وعادة يكون الأطفال دون السنة والكبار بعد عمر 60 سنة أكثر عرضة لهذا التسمم . وقد أثبتت إحدى الدراسات العلمية وبعد البحث في 500انتشار وبائي للتسمم الغذائي وعلى مدى عشرة سنوات وجد أن 50 % من الحالات انتقل التسمم البكتيري عن طريق الدواجن ، والبيض ، واللحوم ، والحليب ومشتقاته . وتتوطن السالمونيلا في الحيوانات المنزلية مثل الدجاج والبط وتنتقل عموديا إلى البيض . وكذلك تتوطن في الأبقار وبقية الحيوانات المنزلية ومن الممكن أن تتعايش السالمونيلا مع الحيوانات فلا يحدث مرض واضح عليها . أما بالنسبة للحوم المصنعة فقد توجد السالمونيلا في كثير منها والتي لم يتم حفظها بطريقة سليمة ، أم تم تحضيرها بطريقة غير صحيحة أم التي تم توزيعها بطريقة سريعة ، أو تم استهلاكها بعد فترات طويلة .

    الأعراض الناتجة عن السالمونيلا :


    تقسم الأعراض الناتجة عن التسمم الغذائي الناتج عن السالمونيلا إلى خمسة أعراض رئيسية وهي :
    1- النزلات المعوية الحادة في 75 % من الحالات .
    2- ظهور البكتيريا في الدم وبدون أعراض أخرى في 10 % من الحالات .
    3- حمى التيفوئيد وهي تختص بأنواع معينة من السالمونيلا .
    4- التهابات محدودة في العظام ، والمفاصل ، والأغشية الدماغية في 5 % من الحالات .
    5- شخص حامل للسالمونيلا وبدون أي أعراض جانبية وفي هذه الحالات تتوطن السالمونيلا في المرارة الصفراوية .


    أما فيما يختص بالتسمم الغذائي المؤدي إلى النزلات المعوية فبعد تناول الطعام الملوث تستغرق فترة حضانة المرض من 6 ساعات إلى 48 ساعة ، ومن الممكن أن تمتد إلى 12 يوما . ويبدأ المرض عادة بالغثيان والاستفراغ يتبعه آلام البطن والإسهال . وعادة تستمر هذه الأعراض من ثلاثة إلى أربعة أيام ، مصحوبة في بعض الأحيان بارتفاع في درجة الحرارة في 50 % من المرضى ، وعادة ما تكون آلام البطن في المنطقة المحيطة بالسرة ومنها تنتقل إلى المنطقة السفلى اليمينية من البطن . أما الإسهال فيكون من ثلاثة إلى أربعة مرات يوميا إلى إسهال شديد ودموي مصحوبا بمخاط صديدي إلى إسهال شديد شبيه بالكوليرا . كذلك من الممكن أن يحدث التهاب شديد في القولون مما يزيد من فترة المرض إلى عشرة أو خمسة عشر يوما ، وعادة يكون البراز دمويا ومن الممكن أن تستمر هذه الحالة المرضية إلى شهرين أو ثلاثة شهور ولكن المتوسط هو ثلاثة أسابيع . إن ارتفاع درجة الحرارة يعني أن البكتيريا وصلت إلى مجرى الدم وهذا تطور مهم ويجب عدم إهماله . حيث أن السالمونيلا من الممكن أن تستوطن الأغشية الدماغية ، أو الصمامات القلبية ، أو العظام ،أو المفاصل . أما إذا استمر تواجد السالمونيلا في البراز ولمدة تزيد عن السنة فيقال أن المريض أصبح حاملا مزمنا للسالمونيلا وتقدر هذه النسبة ب2 - 6 في كل ألف مريض وعادة يكون الأطفال وكبار السن أكثر عرضة . كما توجد بعض الأمراض المختلفة والتي يكون المرضى فيها أكثر عرضة لهذا الالتهاب البكتيري منها أمراض تكسر الدم، والأورام السرطانية ، ومرض هبوط المناعة المكتسب ، والتهابات القولون المناعية .

    كيفية الوقاية من التسمم الغذائي :

    لا تستطيع الدول القضاء على هذه المشكلة كليا عن طريق سن القوانين ، ومراقبة أماكن تحضير الأطعمة ، والفحص الدوري للأشخاص المعنيين بتحضير الطعام . كما يتناسب حجم المشكلة عكسيا مع وضع الدولة من الناحية الاقتصادية،والثقافية وكذلك درجة التعليم لدى العاملين في محلات إعداد الطعام ، ولدى الجمهور المستهلك لهذه الأطعمة . فنرى أن حالات التسمم الغذائي بشكل عام محدودة في الدول المتقدمة ، ومنتشرة في الدول الفقيرة . فيتوجب على محال إعداد الطعام القدر الأكبر من المسؤولية تجاه المستهلك عن طريق شراء اللحوم من أماكن معتمدة وذات خبرة في حفظ الأغذية وكذلك يتوجب على هذه المحلات توفير المعدات اللازمة لحفظ اللحوم خاصة والأنواع الأخرى من الأطعمة على وجه العموم . حتى نمنع تكاثر البكتيريا والتي غالبا ما تحتاج إلى درجات حرارة معتدلة للنمو وكذلك الاهتمام بأماكن التحضير من ناحية الصرف الصحي ، والنظافة العامة ، وكذلك الاهتمام بالعاملين من الناحية التثقيفية بخصوص التسمم الغذائي والنظافة البدنية وغسل اليد جيدا بعد قضاء الحاجة وإبعاد المرضى منهم عن عملية التخضير وخاصة أولئك الذين يشتكون من نزلات معوية . وعدم ترك الأطعمة مكشوفة أو معرضة للحشرات أو الجو الحار لفترات طويلة ، واستعمال القفازات عند لمس الأطعمة والتخلص من الأطعمة القديمة بشكل يومي وعدم خلط الأطعمة ، القديمة مع الطازجة وخاصة التخلص من الأطعمة التي تغير لونها أو طعمها أو رائحتها والإحساس بالمسؤولية تجاه المستهلكين وعدم التصرف من منطلق مادي بحت .

    نتمنى للجميع الصحة والعافية




    ــــــ التوقيع ــــــ



    لا تتخيل كل الناس ملائكة..
    . .فتنهار أحلامك..
    . .ولا تجعل ثقتك بهم عمياء..
    . .لأنك ستبكي يوماً على سذاجتك..
    . .ولكن كن كالماء الذي يحطم الصخرة..
    . .بينما ينساب قطرة قطرة.............

    avatar
    medo_amer
    مشرف
    مشرف

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 2847

    العمر : 32

    المزاج : ممتاز

    تاريخ التسجيل : 25/08/2008

    السٌّمعَة : 63

    رد: أمراض الجهاز الهضمي

    مُساهمة من طرف medo_amer في الإثنين نوفمبر 10, 2008 7:12 pm


    نـــزف الـــجــهـــاز الــهـــضــمـــي
    Gastrointestinal Bleeding



    النزيف الدموي في الجهاز الهضمي عرض وليس مرض . ويحدث النزيف نتيجة أسباب عديدة ومختلفة . وكثير من هذه الأسباب لا تهدد الحياة مباشرة . وأشهر هذه الأسباب هي نزيف البواسير(HEMORRHOID) والذي يمكن السيطرة عليه عادة بسهولة .ويهتم الأطباء في تشخيص سبب النزيف حتى يمكن السيطرة عليه وتفاديه مستقبلا .
    الجهاز الهضمي يشمل على المريء , المعدة , الأمعاء الدقيقة , الأمعاء الغليظة ,المستقيم وفتحة الشرج . ويحدث النزيف لأسباب متعددة في الأجزاء المختلفة من الجهاز الهضمي فمثلا قرحةالمعدة والاثنى عشر قد تكون السبب أو الالتهابات المختلفة في بطانة القولون تكون هي السبب في النزيف .كما أنه من المتعارف عليه أن يكون النزيف بطيء ومزمن فلا يشعر به المريض إطلاقا , وينتج عن ذلك فقر الدم وأعراضه المختلفة , في هذه الحالة فحص البراز يعطي مؤشرات إيجابيةلوجود الدم في البراز .

    ما هي الأسباب المختلفة للنزيف الدموي في الجهاز الهضمي ؟

    حموضة المعدة هي أحد أسباب التقرحات في نهاية المريء .أن ضعف العضلة بين المريء والمعدة ينتج عنها تسرب المواد الحامضة ( إفرازات المعدة ) والتي من شأنها أن تسبب التهابات وتقرح وجروح ونزيف في نهاية المريء . كما ينتج نزيف المريء من وجود تضخم في الأوردة و التي تدل على ارتفاع الضغط في الوريد البابي الناتج عن تليف الكبد , وينتج عن هذا نزيف شديد وخطر على حياة المريض إذا لم يتم العلاج بصورة مستعجلة . ويعتبر تليف الكبد من أشهر أسباب النزيف التي تصيب المريء . وكما ينتج نزيف المريء عن جرح في نهاية المريء بسبب الاستفراغ بقوة ويعرف ب ( Mallory- weiss tear ) نسبة إلى الطبيبين اللذان وصفا هذه الحالة , وكما يحدث هذا الجرح نتيجة ارتفاع الضغط في البطن أثناء عملية الوضع . أمراض المعدة هي أحد المواضع التي تسبب النزيف في الجهاز الهضمي وأشهر هذه الأسباب هو تناول الكحول , تناول مادة الأسبرين , والأدويةالحاوية على مادة الأسبرين و الأدوية المستعملة في آلام المفاصل . هذه المواد المذكورة أعلاه تسبب قرح المعدة الحادة والتي من المحتمل أن تنزف بشدة . كما تحدث هذه الجروح والتقرحات نتيجة الحروق الحادة , حالات الهبوط الدموي العام المعروفة ب(Shock),إصابات الدماغ الحادة , السرطانبات أو الحالات التي تتعرض لعمليات جراحية طويلة ومعقدة . كما يحدث النزيف من الأورام الحميدة والخبيثة في المعدة .
    إن أهم سبب للنزيف في الجهاز الهضمي العلوي هو قرحة الاثنى عشر . ويعتقد كثير من الباحثين أن هذه القرح نتيجة ارتفاع إفرازات المعدة والالتهابات بنوع معين من البكتيريا المعروفة بـ (Helicobacter Pylori) . وفي الجهاز الهضمي السفلي ( القولون والمستقيم ) تعتبر البواسير من أشهر الأسباب للنزيف البواسير هي عبارة عن تضخم الأوردة في نهاية المستقيم وتنزف هذه الأوردة نتيجة ارتفاع الضغط في هذه الأوردة . ويهتم الأطباء في فحص هؤلاء المرضى للتأكد من عدم وجود أسباب أخرى للنزيف .
    الزوائد اللحمية الحميدة تعتبر منتشرة وخاصة في البلاد الغربية ويعتقد كثير من العلماء أن هذه الزوائدتتطور إلى سرطانيات القولون بعدفترات من الزمن فد تصل إلى عشر سنوات . وقد تظهر على شكل دم في الخروج أو أنها تكتشف عن طريق الصدفة ويعتبر سرطان القولون ثاني أشهرأنواع السرطانيات في الولايات المتحدة . التهابات القولون البكتيرية المتعددة تظهر علي شكل نزيف دموي من الجهاز الهضمي السفلي (القولون) وهذه الالتهابات تكون ناتجة عن أنواع مختلفة من البكتيريا . مرض التهاب القولون التقرحي يظهر عادة على شكل تكرر مرات التبرز مصحوبة بوجود دم . كذلك مرض التهاب القولون الحبيبي ممكن أن يظهر على شكل نزيف . تكيسات القولون تعتبر من الأمراض المشهورة في الدول الغربية وهذا يظهر إلى شكل نزيف حاد كما يمكن أن يشتكي المريض من آلام في المنطقة السفلى من البطن .

    كيف نتعرف على النزيف في الجهاز الهضمي ؟

    يتغير لون الخروج إلى الأسود الداكن مع تكرر عدد مرات التبرز إذا كان النزيف من المريء, المعدة ,الاثنى عشر . فعندها يلاحظ المريضلون الخروج المذكور , مع وجود أعراض أخرى للنزيف مثل الإرهاق ,الضربات القلبية السريعة , والهبوط . ويكون البراز مخلوطا مع الدم القاني إذا كان النزيف من المستقيم أو من الجزء الأيسر من القولون فعندها يلاحظ المريض الخروج المتكرر مع المستقيم حيث يكون لون البراز مائل إلى الأحمر الداكن والأسود . أما من أهم الأعراض التي تصحب نزيف الجزء العلوي من الأمعاء فهو الاستفراغ ويكون لون الاستفراغ أحمر دموي إذا كان النزيف حاد من المريء , أما إذا كان النزيف من المعدة أو الاثنى عشر فيكون الاستفراغ ذا لون يميل إلى لون البن الأسود . في جميع هذه الحالات ينصح المريض بالتوجه إلى طلب الرعاية الصحية , وغالبا ما يقوم الطبيب بإدخال المريض إلى المستشفى لعمل التحاليل المختلفة التي من شأنها تحديد مكان النزيف , وحجم النزيف الذي تعرض له المريض , وعلى ضوء هذه التحاليل يقوم الطبيب بوصف العلاج .



    ــــــ التوقيع ــــــ



    لا تتخيل كل الناس ملائكة..
    . .فتنهار أحلامك..
    . .ولا تجعل ثقتك بهم عمياء..
    . .لأنك ستبكي يوماً على سذاجتك..
    . .ولكن كن كالماء الذي يحطم الصخرة..
    . .بينما ينساب قطرة قطرة.............

    avatar
    ابو محمد
    نائب المدير
    نائب المدير

    رقم العضويه : 2

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 6164

    العمل/الترفيه : مشرف عام

    المزاج : الحمد لله

    تاريخ التسجيل : 24/08/2008

    السٌّمعَة : 331

    رد: أمراض الجهاز الهضمي

    مُساهمة من طرف ابو محمد في الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 12:51 am

    اللهم عافينا يارب العالمين

    جزاك الله خيرا

    avatar
    medo_amer
    مشرف
    مشرف

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 2847

    العمر : 32

    المزاج : ممتاز

    تاريخ التسجيل : 25/08/2008

    السٌّمعَة : 63

    رد: أمراض الجهاز الهضمي

    مُساهمة من طرف medo_amer في الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 6:10 am

    جزاكم الله خيرا


    ــــــ التوقيع ــــــ



    لا تتخيل كل الناس ملائكة..
    . .فتنهار أحلامك..
    . .ولا تجعل ثقتك بهم عمياء..
    . .لأنك ستبكي يوماً على سذاجتك..
    . .ولكن كن كالماء الذي يحطم الصخرة..
    . .بينما ينساب قطرة قطرة.............

    avatar
    منار
    مشرفة عسولة
    مشرفة عسولة

    رقم العضويه : 29

    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 1620

    العمر : 31

    المزاج : طاعه الله

    تاريخ التسجيل : 27/09/2008

    السٌّمعَة : 111

    رد: أمراض الجهاز الهضمي

    مُساهمة من طرف منار في الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 8:19 pm

    ايه كل المعلومات دى
    ممتاز ماشاء الله عليك
    avatar
    medo_amer
    مشرف
    مشرف

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 2847

    العمر : 32

    المزاج : ممتاز

    تاريخ التسجيل : 25/08/2008

    السٌّمعَة : 63

    رد: أمراض الجهاز الهضمي

    مُساهمة من طرف medo_amer في الأحد ديسمبر 07, 2008 8:47 am

    ربنا يبارك فيكي


    ــــــ التوقيع ــــــ



    لا تتخيل كل الناس ملائكة..
    . .فتنهار أحلامك..
    . .ولا تجعل ثقتك بهم عمياء..
    . .لأنك ستبكي يوماً على سذاجتك..
    . .ولكن كن كالماء الذي يحطم الصخرة..
    . .بينما ينساب قطرة قطرة.............

    avatar
    ابو محمد
    نائب المدير
    نائب المدير

    رقم العضويه : 2

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 6164

    العمل/الترفيه : مشرف عام

    المزاج : الحمد لله

    تاريخ التسجيل : 24/08/2008

    السٌّمعَة : 331

    رد: أمراض الجهاز الهضمي

    مُساهمة من طرف ابو محمد في الإثنين ديسمبر 08, 2008 3:21 am



    ــــــ التوقيع ــــــ




    إن عفوالله يمحو الذنوب فكيف حبه؟!

    وحبه يدهش العقول فكيف وده؟!

    ووده ينسي مادونه فكيف لطفه؟!

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 18, 2018 1:06 am